الجمعة , 4 ديسمبر 2020
الرئيسية » أخبار » تأبين موريتاني لفقيد الصحافة السنغالية بابكر تورى
تأبين موريتاني لفقيد الصحافة السنغالية بابكر تورى

تأبين موريتاني لفقيد الصحافة السنغالية بابكر تورى

تأبين موريتاني لفقيد الصحافة السنغالية بابكر تورى

اهتم الكتاب والإعلاميون الموريتانيون اليوم بنبإ وفاة الإعلامي المخضرم السنغالي بابكر تورى وقدمو شهادات حسنة عن المرحوم اخترنا لكم منها في رياح الجنوب هذه التدوينات التالية :

محمدفال ولد بلال رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات

علمت ببالغ الحزن والأسى بخبر وفاة الصحفي والكاتب بابكر توري الذي وافاه الأجل المحتوم ليلة البارحة في دكار. وبهذه المناسبة الأليمة، فإني أتقدم بخالص التعازي والتعاطف والمواساة  إلى عائلة الفقيد وذويه وأصدقائه ومحبيه، وإلى عموم أسرة الإعلام في السينغال والقارة الإفريقية. لقد كان بابكر توري رحمه الله عميد الصحافة المكتوبة في هذه المنطقة وأحد روادها الفاضلين والمعروفين بالاحتراف الكبير والالتزام والدفاع عن الصداقة السينغالية -الموريتانية في أحلك الظروف وفي أصعب المنعرجات والهزات. ومما لا شك فيه أن موريتانيا تفقد برحيله صديقا مخلصا ومدافعا قويا عن قضاياها العادلة وصورتها الناصعة في السينغال والمنطقة. أسأل الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

عبدالله محمدي / رئيس شبكة صحراميديا

 ‏غيب الموت امس أيقونة  وقامة إعلامية سامقة لا في السنغال فحسب بل وفي افريقيا  رحم الله بابكر توري مؤسس مجموعة سيد <<الجنوب >>>

حنفي ولد دهاه /المدير الناشر لموقع تقدمي

 توفي اليوم صديقي الصحفي السنغالي الشهير، مالك مجموعة “sud” الإعلامية الرائدة بابكر توري، الرئيس السابق للمجلس السنغالي لتنظيم السمعي البصري (CNRA). كان آخر عهدي به قبل شهر..

تعوّد تورى أن يخاطبني بـ “Boy” لأنه كان يعتبرني دائماً أخاه الصغير. تعود علاقتي به لـ 2003، و قد وقف معي خلال سجني فكانت صحيفته و إذاعته تتحدثان عني يوميا تقريباً، و قد استطاع أن يحصل على رقم هاتفي في السجن  عن طريق الرفيق لوگرمو ليتواصل معي معضّداً و مساعداً في رفع معنوياتي.

تذكر لهذا الصحفي اليساري الملتزم مغامرته في زيارة سجناء ولاته دون علم حكومة ولد الطائع حينها، و تعبئة الرأي العام العالمي على قضيتهم.

رحم الله صديقي و عسى أن يضحك ضحكته المجلجلة تلك كرعود تؤذن بالغيث في فراديس الجنان.
السالك ولد عبدالله / كاتب صحفي

إلى رحمة الله
————-
خيم الحزن والأسى على جميع العاملين في مجموعة SUD الإعلامية في السينغال، ومعها كامل الأسرة الصحفية في هذا البلد الشقيق، إثر وفاة مؤسس هذه المجموعة الإعلامية العريقة (يومية Sud Quotidien ومحطة Sud FM الإذاعية)، بابكر توري Babacar Touré؛ الرئيس السابق للمجلس الوطني لتنظيم الإعلام السمعي البصري في السينغال.
عرف عن توري أسلوبه الأريحي المميز وحبه للدعابة؛ خاصة من خلال استخدام بعض مصطلحات اللغة الفرنسية بطريقة سياسية ساخرة.. علق مرة على رسالة لأحد أصدقائه وزملائه، على الشبكة الافتراضية، حملت تهنئة بمناسبة عيد استقلال السينغال يوم 4 إبريل فكتب ما ترجمته: «4 إبريل.. سمكة إبريل.. سم إبريل» (Le 4 Avril.. Poisson d’Avril.. Poison d’Avril )

عبدالله ولد حرمة الله – كاتب صحفي ومدير إذاعة موريتانيا سابقا :
 رحل Babacar Touré الإنسان وترك في القلوب،حب موريتانيا

خنق الفيروس الميت وأسكت صوت المناضل المثقف الصحفي والإنسان  Babacar Touré، الذي صرخ في وجه  العصبية العمياء والتقتيل المجاني، خلال أحداث 1989، عبر افتتاحيته الشهيرة  La raison du plus fou، التي عرضت حياته للخطر؛

رحم الله صديق موريتانيا ومواطن السنغال، مؤسس Sud Comm إحدى أكبر وأنجح المجموعات الإعلامية في الساحل والغرب الإفريقي.

محمدن ولد عبد الله / رئيس تحرير موقع رياح الجنوب

 بابكر تورى في ذمة الله
مؤسس شبكة سيد كومنيكاسيون وصاحب أول إذاعة حرة في السنغال سيد أف أم تم تدشينها في يوليو 1994
بحضور الرئيس معاويه ول الطايع مع بعض نظرائه من دول الجوار إلى جانب الرئيس عبدو چوف ولا تزال تحمل جداريات الإذاعة صور التدشين حتى اليوم
اشتهرت المحطة بتقديم الآراء الحرة في بداية الانفتاح الإعلامي عبر برنامجها #وخ_سخلاط وفي نشراتها الإخبارية
زرتها مرات عديدة زائرا للمحطة وضيفا مشاركا في برنامج البداية وهو برنامج ديني يقدمه الداعيه والفاعل الاجتماعي الكبير علي صال
رحم الله بابكر تورى فقد أسس شبكة إعلامية ناجحة تتميز بخطها المتزن والموضوعي كما كان رجل وساطة حلّ بحكمته وحصافة رأيه كثيرا من مشاكل دول الجوار
#رياح_الجنوب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*